( منتديات جمعه الصالح الاسلاميه )
رمضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان كريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
اذا كانت هذه زيارتك الاولى يمكنك التسجيل من
هنا
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حملة مكافحة انفلونزا المعاصى
الأربعاء أغسطس 22, 2012 1:20 am من طرف المدير العام

» الخوف من الله
الثلاثاء مارس 06, 2012 4:19 pm من طرف المدير العام

» الايمان المريب
الثلاثاء مارس 06, 2012 4:18 pm من طرف المدير العام

» برنامج تفسير القران الكريم كاملا + صحيح البخارى + صحيح مسلم
الجمعة أغسطس 12, 2011 9:43 am من طرف المدير العام

» برتامج خاشع الجيل الثالث
الجمعة أغسطس 12, 2011 9:35 am من طرف المدير العام

» فلاش رمضانى
الخميس أغسطس 11, 2011 9:41 am من طرف المدير العام

» عبادات رمضان
الخميس أغسطس 11, 2011 9:38 am من طرف المدير العام

» سجل حضورك بالصلاه على النبى صلى الله عليه وسلم
الخميس أغسطس 11, 2011 8:41 am من طرف المدير العام

» نتائج كليات الازهر فى منتديات جمعه الصالح انتظرو المزيد
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 5:01 pm من طرف المدير العام

» نتائج الكليات والجامعات قبل اى حد على منتديات جمعه الصالح
الخميس أغسطس 04, 2011 5:42 pm من طرف المدير العام

» لتسجيل رغباتك والتنسيق الالكترونى لطلبه الازهر 2011 \ 2012
الخميس أغسطس 04, 2011 5:39 pm من طرف المدير العام

» فتاوى هـــــــــــــامه للصائم
الأربعاء أغسطس 03, 2011 5:24 pm من طرف المدير العام

» مقط فديو نادر جدا للثوره المصريه 25 يناير
الثلاثاء مايو 03, 2011 6:26 am من طرف المدير العام

» الازهر الشريف
الثلاثاء مايو 03, 2011 6:19 am من طرف المدير العام

» صور نادره جدا لميدان التحرير اثناء الثوره
الثلاثاء مايو 03, 2011 6:16 am من طرف المدير العام

» سجل حضورك بنطق الشهادتين
الثلاثاء مايو 03, 2011 5:05 am من طرف المدير العام

» وفاة الشيخ الشهيد اسامه بلادن رحمه الله
الثلاثاء مايو 03, 2011 4:51 am من طرف المدير العام

» تحديد الاهداف للدكتور ابراهيم الفقى
الأحد مايو 01, 2011 7:21 am من طرف المدير العام

» نجاح بلا حدود
الأحد مايو 01, 2011 7:17 am من طرف المدير العام

» كيف تحقق السعادة بكل سهوله وتصل الى محبة الله
الأحد مايو 01, 2011 7:05 am من طرف المدير العام

» نصيحة اليوم
الأحد مايو 01, 2011 7:00 am من طرف المدير العام

» لماذا نتزوج الشيخ يعقوب
الجمعة أبريل 29, 2011 11:05 am من طرف الصالح

» الوصايا العشر للنهوض بمصر
الجمعة أبريل 29, 2011 11:01 am من طرف الصالح

» اين المسلمون فوقوا من الغفله وانظروا ماذا يفعل حولكم من اغلاق القنوات الاسلاميه بدءو بقناه الرحمه وبعد ذلك الناس والحافظ وغيرها
الأربعاء أبريل 27, 2011 12:04 pm من طرف المدير العام

» تحقيقات قضية التجسس: المتهم أردنى دخل البلاد أثناء الثورة وقام بتسجيل مكالمات مسؤولين مصريين ونقلها للموسا
الخميس مارس 17, 2011 11:42 am من طرف المدير العام

» الصراع يشتعل على فيس بوك بين انصار مرشحي الرئاسة
الثلاثاء مارس 15, 2011 5:45 am من طرف المدير العام

» الوضع فى مصر
الثلاثاء مارس 15, 2011 5:39 am من طرف المدير العام

» ابن الشيخ محمد حسان
الأربعاء مارس 09, 2011 6:26 am من طرف المدير العام

» الطفل مسلم سعيد
الأربعاء مارس 09, 2011 6:23 am من طرف المدير العام

» مضحك للسيخ محمد حسين يعقوب
الأربعاء مارس 09, 2011 6:17 am من طرف المدير العام

» خمسه فرفشه مع الشيخ وجدى غنيم
الأربعاء مارس 09, 2011 6:13 am من طرف المدير العام

» رد وجدى غنيمعلى عادل امام ---- حصرى
الأربعاء مارس 09, 2011 6:11 am من طرف المدير العام

» الشيخ ابو اسحق الحوينى
الأربعاء مارس 09, 2011 6:08 am من طرف المدير العام

» مشهد رائع للشيخ محمد حسان
الأربعاء مارس 09, 2011 6:05 am من طرف المدير العام

» التبرج للشيخ محمد حسان
الأربعاء مارس 09, 2011 5:40 am من طرف المدير العام

» إسلاميات .. تنمية وتوعية
الثلاثاء مارس 08, 2011 10:18 am من طرف المدير العام

» مظاهرات يوم عيد الشرطه من الفيلسوف المصرى جمعه الصالح
الأربعاء يناير 26, 2011 4:37 am من طرف المدير العام

» اكتب الاسئله الاسلاميه التى تريد الفتوى فيها وسوف يقوم علماء الشريعه بالرد عليها بأذن الله تعالى
الجمعة ديسمبر 31, 2010 11:09 am من طرف المدير العام

» الغفله حلقه من برنامج كلمه خاصه جدا للشباب الضال عن الطريق الحق لمحمد حسان
الجمعة ديسمبر 31, 2010 10:34 am من طرف المدير العام

» اسرار الايمان -- لقد كنت فى غفله---
السبت ديسمبر 11, 2010 11:05 am من طرف المدير العام

» بحث عن الشخصيه فى علم النفس
الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 8:33 am من طرف المدير العام

» بحث عن علم النفس عند الفلاسفه القدماء- افلاطون ارسطو سقراط
السبت نوفمبر 13, 2010 12:15 pm من طرف المدير العام

» علم النفس عند الفلاسفه فقط وحصرى على منتديات جمعه الصالح
السبت نوفمبر 06, 2010 12:40 pm من طرف المدير العام

» برنامج تفسير القران الكريم بحجم صغير فقط 2 ميجا لن تجده الا فى منتديات جمعه الصالح
الإثنين نوفمبر 01, 2010 7:20 am من طرف المدير العام

» كتاب مدخل الى علم النفس الاسلامى -- لن تجدوه الا على منتديات جمعه الصالح
الإثنين نوفمبر 01, 2010 6:46 am من طرف المدير العام

» كتاب علم النفس والانسان----- فقط وحصرى على منتديات جمعه الصالح
الإثنين نوفمبر 01, 2010 6:42 am من طرف المدير العام

» كتاب علم النفس الاسلامى فقط وحصرى على منتديات جمعه الصالح
الإثنين نوفمبر 01, 2010 6:38 am من طرف المدير العام

» كتاب اصول علم النفس لجميع طلبه تربيه شعبه علم نفس فقط وحصرى على منتديات جمعه الصالح
الإثنين نوفمبر 01, 2010 6:33 am من طرف المدير العام

» بحث عن نقد الفلسفه اليونانيه لن تجدوه الا على منتديات جمعه الصالح
الأحد أكتوبر 31, 2010 4:54 pm من طرف المدير العام

» بحوث خاصه لطلبه تربيه شعبه علم نفس فقط وحصرى على منتديات جمعه الصالح
الأحد أكتوبر 31, 2010 4:49 pm من طرف المدير العام

منتديات جمعه الصالح
فقط وحصرى على منتديات جمعه الصالح التحميل مجانى للزوار
سحابة الكلمات الدلالية

القران الكريم بجميع الاصوات
المدير العام جمعه الصالح
منتديات جمعه الصالح الاسلاميه تقدم
معا لنشر الاسلام عبر الانترنت
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات جمعه الصالح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط ( منتديات جمعه الصالح الاسلاميه ) على موقع حفض الصفحات

google+1

بحث عن نقد الفلسفه اليونانيه لن تجدوه الا على منتديات جمعه الصالح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بحث عن نقد الفلسفه اليونانيه لن تجدوه الا على منتديات جمعه الصالح

مُساهمة من طرف المدير العام في الأحد أكتوبر 31, 2010 4:54 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
بحث هام لكل طلبه تربيه شعبه علم نفس من المدير العام جمعه الصالح

نقد الفلسفة اليونانية 04
, بحوث جاهزة لطلبة قسم علم النفس,

,
ثانيا : إظهار إنكار الفلاسفة لحقائق دين الإسلام و انحرافهم في فهمه :

حرص علماء أهل السنة –في مقاومتهم للفلسفة اليونانية – على إظهار إنكار رجالها لكثير من حقائق الدين الإسلامي ، و انحرافهم في فهمه ، كوسيلة هامة لمقاومتها و الرد عليها ، و تحذير المسلمين منها و من رجالها ،و الأمثلة على ذلك كثيرة جدا ، أذكر منها خمسة ، أولها تصوّر الفلاسفة الخاطئ لله تعالى ، قال عنهم ابن قيم الجوزية ، أن الفلاسفة المسلمين المشائين –أتباع أرسطو- يعتقدون أن الله تعالى هو الوجود المطلق ، لا صفة ثبوتية له ،و لا يفعل شيئا باختياره ،و لا يعلم شيئا من الموجودات ،و لا شيئا من المغيبات ، و لا كلام له ،و لا صفة تقوم به . و كلامهم هذا –عند ابن القيم – هو كفر بالله ، و خيال في أذهانهم لا حقيقة له في الواقع .

و قوله هذا صحيح ، فإن تصوّر هؤلاء لله تعالى يختلف تماما عن التصوّر الإسلامي لله ، فهو تعالى عالم قادر ،مريد جميل ، متكلم ودود ، خالق مصوّر ، حكيم رزاق ، رحيم غفور ، إلى آخر أسمائه و صفاته الحسنى ؛ أما تصوّر هؤلاء لله تعالى ، فهو تصوّر ميت يرفضه العقل الفطري العلمي ، فهم سلبوا خالقهم صفات الكمال ، و وصفوه بصفات النقص ، و جعلوا الإنسان أحسن منه ، و هذا ضلال ما فوقه ضلال . كما أن الكون البديع يكذّبهم و يبكتهم ، فهو شاهد على أن خالقه لابد أن يكون عظيما جليلا ، عليما بديعا ، قويا مريدا ، حائزا على كل صفات الكمال و الجلال .

و قد أشار ابن تيمية إلى أن الفلاسفة المسلمين ليسوا في درجة واحدة في نفيهم للصفات ، فمنهم من نفاها مطلقا كأبي علي بن سينا و أبي نصر الفارابي ، فهما على نهج جهم بن صفوان ؛ و منهم من اثبت بعضها ، كأبي الوليد بن رشد (ت ،و أبي البركات البغدادي (ق :6ه) .
و أمر ابن رشد يحتاج إلى توضيح ، لأن هذا الرجل كان يُبطن عقائد المشائية ، و يتظاهر بإثبات بعض الصفات في كتبه الكلامية الموجهة للمسلمين ، و ينفيها كلية في كتبه الفلسفية الموجهة للفلاسفة

و هؤلاء النفاة لصفات الله تعالى هم جُهال به ، و متناقضون في موقفهم ، فبما أنه لابد لكل موجود من صفات يتصف بها ، فهم في الحقيقة لم ينفوا الصفات مطلقا ، و إنما نفوا عن الله تعالى صفات الكمال ، و وصفوه بصفات الجمادات و المنقوصات و المعدومات ؛ و وصفوا أنفسهم بكثير من صفات الكمال التي نفوها عن خالقهم ، كالعلم و الحكمة ،و السمع و البصر .
و المثال الثاني ، هو مفهوم العبادة عند الفلاسفة المسلمين المشائين ، فقد ذكر الشيخ تقي الدين بن تيمية أن العبادة عند هؤلاء هي التشبّه بالإله على قدر الطاقة ، و هذا هو مفهوم لفظ الإله عندهم ، فلا يوجد فيه حب لله تعالى ،و لا رجاء منه ،و لا خشية منه ، و لا هو محبوب لذاته تعالى ، على ما جاءت به الرسل –عليهم الصلاة و السلام- .
و كلامه هذا صحيح، فهؤلاء الفلاسفة المسلمون جعلوا لأنفسهم شريعة حسب أهوائهم ،و فرضوا خيالاتهم و رغباتهم على خالقهم ، و تركوا شريعته وراء ظهورهم ، باسم العقلانية ، و ما ذلك من العقل و لا من الحكمة في شيء ، و ما هي إلا تلبيسات و تغليطات و رعونات نفس . .
و المثال الثالث ، هو زعم الفلاسفة المشائين أن الله تعالى يعلم الكليات دون الجزئيات ،و هذا قول معروف عنهم . لكن الغريب في الأمر هو أن ابن رشد زعم أن الفلاسفة المشائين لم يقولوا بذلك ، و خطّأ الغزالي في نسبة ذلك إليهم ، مع أن الحقيقة خلاف زعمه ،و هو المخطئ ، و دافع عن الفلاسفة المشائين بالباطل و التغليط ،و إخفاء الحقيقة في نفي هؤلاء صفة العلم بالجزئيات عن الله . لأن ابن رشد نفسه ذكر ذلك عن أرسطو في كتابه تلخيص ما بعد الطبيعة

و هو من أسباب تكفير أهل السنة لهم . و قد حكى عنهم –أي الفلاسفة – الحافظ ابن حجر العسقلاني ، أنهم زعموا أن عدم قولهم بذلك يؤدي إلى المحال ، و هو تغير علم الله ، لأن الجزئيات زمانية تتغيّر بتغير الزمان و الأحوال ، و العلم تابع لذلك في الثبات و التغيّر ، فيلزم ذلك تغيّر علمه ،و علمه قائم بذاته ، فيكون محلا للحوادث ،و هو محال . ثم ردّ عليهم ابن حجر مبينا أن الله تعالى عالم بما كنا عليه أمس ، و بما نحن عليه الآن ،و بما سنكون عليه غدا ، و ليس هذا خبرا عن تغيّر علمه ، بل التغيّر جار على أحوالنا نحن ، و هو عالم في جميع الأحوال دون تغيّر .

و أقول : إن كلام هؤلاء دليل على جهلهم بالله تعالى ، فهم قاسوه على مخلوقاته و طبقوا عليه ما يجري عليهم من أفعال و أحوال ، و هذا باطل بلا شك ، فهو تعالى ليس كمثله شيء ، في ذاته و صفاته و أفعاله لقوله تعالى : (( ليس كمثله شيء و هو السميع البصير )) سورة الشورى /11 ، و (( لم يكن له كفوا أحد )) سورة الإخلاص / و علمه خارج عن حدود الزمان و المكان التي يخضع لها كل مخلوق .و علمه تعالى بكل صغيرة و كبيرة ، هو من كمال صفاته و ألوهيته .
و زعمهم الذي قالوه هو قول على الله بلا علم ، و مناقض لعقيدة الإسلام ، فقد أخبرنا الله تعالى أنه (( يعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدور )) –سورة غافر/19 -،و (( أنه يعلم الجهر و ما يخفى )) –سورة الأعلى /7 -،و (( إن الله لا يخفى عليه شيء في الأرض و لا في السماء )) –سورة آل عمران/ 5 -،و (( إن تجهر بالقول فإن الله يعلم السر و أخفى )) –سورة طه/7- . و هذا الذي زعموه هو من تخيلاتهم و ظنونهم ،و طامة من طاماتهم ، يستحي الإنسان من أن يحكيه ، و يضحك منه الغبي قبل الذكي .

و المثال الرابع ، هو موقف الفلاسفة المسلمين المشائين من النبوة ، فهم لم ينقلوا عن أرسطو و أتباعه شيئا عن النبوة ، لكنهم قالوا فيها بأهوائهم و ظنونهم ؛ فذكر الشيخان ابن تيمية ،و ابن قيم الجوزية ، أن النبوة عند هؤلاء مكتسبة ، و أن الله تعالى لم ينزل على بشر شيئا ،و أنها –أي النبوة – تحصل بالحدس و قوة التمثيل و التأثير ، و أن الفرق بين النبي و الساحر هو أن الأول قصده الخير ،و الثاني قصده الشر ، كما أن النبي هو من جنس الأذكياء الزهاد .
و ذكر الحافظ شمس الدين الذهبي ، أن إخوان الصفا قالوا : إن النبي شخص فاضل تخلّق بمحاسن الأخلاق ، و ساق الناس بها ، و أنكروا أن يبعث الله إلى الخلق رسولا . و حكى ابن تيمية أن أبا نصر الفارابي ،و الأمير مبشر بن فاتك الإسماعيلي المصري ، زعما أن الفيلسوف أعظم من النبي ،و بهما تأثر الصوفية دعاة وحدة الوجود ، كمحي الدين بن عربي الصوفي (ق:7 ه) ، فزعموا أن الولي أعلم من النبي ، بدعوى أن النبي يأخذ بواسطة الملك ،و الولي يتلقى بلا واسطة .
و بما أن الفلاسفة المشائين المسلمين ، ينكرون تكلّم الله تعالى ، و إرساله الأنبياء للبشر ، فقد ذكر السيخ تقي الدين بن تيمية ، أن ابن سينا و ابن رشد و إخوان الصفا ، زعموا بأن النبي خاطب جمهور الناس بطريقة التخيل ، بمعنى أنه خاطبهم بما يُخيّل إليه ، مع علمه أن ما يقوله لهم ليس حقا ، لكنه كذب عليهم للمصلحة .

و أقول : أولا إن قولهم هذا هو كفر صريح ،و زعم باطل ، و دعوى لا دليل عليها ، و تكذيب لله و لرسوله و للمسلمين ، و هم زعموا هذه الخرافة لأنهم ينكرون تكلّم الله و إرساله للأنبياء ،و زعمهم هذا يناقض دين الإسلام ، و يتعارض مع التاريخ ، من أن رسول الله –عليه الصلاة و السلام- كان صادقا في دعوته ،و أنه تلقى الوحي عن الله تعالى ، الذي قال : (( قل إنما أنا بشر مثلكم يُوحى إلي )) –سورة فصلت/6 - ،و (( الذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق )) –سورة فاطر/31 -،و (( إنك لتلقى القرآن من لدن حكيم عليم )) –سورة النحل/ 6 -،و (( تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم)) –سورة الجاثية /2 -، و (( من كان عدوا لجبريل فإنه نزّله على قلبك بإذن الله ))-سورة البقرة/97 -، فالقائلون بتلك الخرافات هم أعداء لله و لجبريل ، و للمؤمنين و لأنفسهم ،و للعقل و العلم .
و ثانيا إن ما زعمه هؤلاء من أن النبوة مكتسبة ، هو قول بلا علم ،و جهل كبير بمفهوم النبوة في الإسلام ، فهي ليست مكتسبة ،و إنما هي إصطفاء من الله تعالى ،و هو أعلم حيث يجعل رسالته ، ق
المزيد



نقد الفلسفة اليونانية 03
قسم علم النفس,

أولا : رفض الفلسفة اليونانية و تكفير رجالها و التحذير منهم :

تمثّلت أول خطوة في مقاومة السنيين للفلسفة اليونانية ، في إظهار الموقف الشرعي منها و من رجالها ، و موقفهم هذا لابد منه ، لأن المسلم محكوم في سلوكه و أفكاره بالشرع الحكيم . فمن ذلك أن الحافظ الذهبي (ت 748 ه) ذكر أن علماء السلف ذموا علوم الأوائل – و منها الفلسفة – لأنها تُؤدي إلى مخالفة الشرع . و قد حكى المحققان ابن قيم الجوزية (ت 751ه) ،و ابن حجر العسقلاني (ت852ه) أن علماء أهل السنة أجمعوا على تكفير الفلاسفة القائلين بقدم العالم ، و المنكرين للمعاد الجسماني يوم القيامة .
و تفصيل مواقفهم نذكرها فيما يلي ، أولهم حجة الإسلام أبو حامد الغزالي (ت 505ه) ، كفّر الفلاسفة كابن سيناء و الفارابي ، في كتابه المنقذ من الضلال ، لأنهم قالوا بقدم العالم ،و أنكروا المعاد الجسماني ،و قالوا : إن الله يعلم الكليات و لا يعلم الجزئيات . و بدّعهم في 17 مسألة فلسفية .

و الثاني هو المؤرخ الفقيه عبد الرحمن بن الجوزي (ت 597 ه) ، ذم الفلسفة و جعلها من الأسباب التي أفسدت عقائد المسلمين ، و اتخذ موقفا متشددا من رجالها ، فحذّر الناس من مصاحبتهم ،و أوجب عليهم منع الصبيان من مخالطتهم –أي الفلاسفة – لئلا يثبت في قلوبهم شيء من أفكارهم . و جعل ثلاثة من رجالهم هم كبار الزنادقة في العصر الإسلامي –إلى زمانه هو – و هم : احمد بن يحيى الرواندي ( ت298ه )، و الأديب أبو العلاء المعري ،و الأديب أبو حيان التوحيدي (ت بعد: 400ه) ،و أشدهم على الإسلام أبو حيان التوحيدي ، لأن الآخريّن صرّحا بالزندقة ،و هو لم يُصرّح .
و ثالثهم الحافظ أبو عمرو بن الصلاح الشافعي الدمشقي ( ت 643ه) ، قال عن الفلسفة و آثارها : (( الفلسفة أس السفه و الانحلال ، و مادة الحيرة و الضلال ،و الزيغ و الزندقة .و من تفلسف عميت بصيرته عن محاسن الشريعة المؤيدة بالبراهين ، و من تلبّس بها قارنه الخذلان و الحرمان،و استحوذ عليه الشيطان،و أظلم قلبه عن نبوة محمد صلى الله عليه و سلم )) .و قال عن الفيلسوف أبي علي بن سينا : لم يكن من علماء الإسلام ، بل كان شيطانا من شياطين الإنس .
و رابعهم شيخ الإسلام تقي الدين بن تيمية الحراني الدمشقي ( ت728 ه) ، اشتد في انتقاد الفلاسفة و ذمهم ، و فضحهم في كثير من مصنفاته ، و قال : إن من أقوال الفلاسفة المنطقيين ما أكبر من الكفر ، لم يقل به أهل الكتاب
المزيد

نقد الفلسفة اليونانية 02

ثانيا : انتشار الفلسفة اليونانية في البلاد الإسلامية :
بعدما تُرجمت الفلسفة اليونانية إلى اللغة العربية ، أقبل عليها طائفة من أهل العلم ، فتأثروا بها و أحبوها و انتموا إليها ،و نشروها في مختلف الأمصار الإسلامية ، بفضل نشاطهم الدؤوب ،و كثرة مصنفاتهم الفلسفية .
فمن رجالها الأوائل في القرن الثاني الهجري : والي حلب إسماعيل بن صالح بن علي الهاشمي العباسي ، كان يعرف الفلسفة و النجوم و يضرب آلة العود . و الثاني هو : أبو الفضل صالح بن عبد القدوس الأزدي المتفلسف الزنديق . و الثالث : جابر بن حيان (ت200ه ) ، صنف كتبا كثيرة في علوم الأوائل ، كالكيمياء ،و الهيئة و الطب ،و الفلسفة ، منها : مصححات سقراط ،و مصححات أفلاطون ، و مصححات أرسطو ،و ذكر ابن النديم أن مصنفات جابر في الفلسفة زادت عن 295 كتابا .

و في القرن الثالث الهجري اشتهر من رجالها بالمشرق الإسلامي خمسة ، أولهم الخليفة العباسي المأمون بن الرشيد ، و بأمره تُرجم معظم تراث علوم الأوائل ، و كان مطلعا عليه ، مزج بينه و بين علوم المسلمين .و ثانيهم الفيلسوف يعقوب الكندي البغدادي ، كان من كبار المترجمين ، و له مصنفات كثيرة في الفلسفة ، منها : الحث على تعلّم الفلسفة ،و كتاب الفلسفة الأولى ،و ترتيب كتب أرسطو ،و كتاب لا تنال الفلسفة إلا بالرياضيات .و ثالثهم قدامة بن جعفر ، برع في المنطق و كان من الفلاسفة البلغاء .و رابعهم أبو معشر جعفر بن محمد البلخي البغدادي ( ت272 ه) ، قرأ علوم الأوائل ،و برع في علم النجوم ، و صنف فيها كتبا ، منها : كتاب الموايد الكبير ،و هيئة الفلك ،و الاختيارات في منازل القمر . و آخرهم : احمد بن الطيب السرخسي البغدادي (ت 286 ه) ، هو تلميذ يعقوب الكندي ، له مصنفات كثيرة في الفلسفة ، منها : اختصار إيساغوجي لفرفوريوس ،و اختصار كتاب فاطيو غورياس ، و اختصار كتاب بارير ميناس ،و اختصار كتاب أنالوطقيا الأولى .
و أما رجالها في القرن الرابع الهجري ، فأشهرهم أربعة ، أولهم الطبيب أبو بكر بن زكريا الرازي ثم البغدادي ، له كتب كثيرة في الطب و الهندسة و الفلك ،و المنطق و الإلهيات ، منها : المدخل إلى المنطق و الكيمياء ، و هيئة العالم ، ذكر فيه أن الأرض كروية ،و أنها تتوسط الفلك ، و أن الشمس أعظم من الأرض ، و القمر أصغر منها .و له كتابان آخران رد فيهما على المتكلم المعتزلي الجاحظ ، في انتقاداته للفلاسفة . و الثاني هو : أبو نصر محمد الفارابي ( 339ه) ، له مصنفات كثيرة في الرياضي و الإلهي ، و هو الذي أعاد تلخيص و تهذيب علوم الأوائل ، عندما طلب منه ذلك أحد ملوك زمانه ، فسمي عمله هذا بالتعليم الثاني ،و سمي هو بالمعلم الثاني ، و على مؤلفاته تخرّج الفيلسوف ابن سينا و من جاء بعده من الفلاسفة .
و ثالثهم الوزير أبو الفضل بن العميد (ت 360ه) ، كان أديبا متفلسفا ، مطلعا على علوم الأوائل . و أبو حيان التوحيدي (ت بعد: 400ه) ، له مصنفات في الأدب و الفلسفة ، منها كتاب كبير في تصوّف الحكماء و الفلاسفة . و يُلحق بهؤلاء أصحاب رسائل إخوان الصفا و خلان الوفاء ، و هم جماعة مزجوا بين الفلسفة و الإسلام ، وفق منهاجهم الباطني الإسماعيلي ، عاشوا في القرن الرابع الهجري ، منهم : زيد بن رفاعة ، و أبو محمد النهرجوري ، و علي بن هارون الزنجاني .

و من رجالها –أي الفلسفة – في القرن الخامس الهجري : الفيلسوف المشهور أبو علي بن سيناء (ت 428ه) ، له مصنفات في الفلسفة اليونانية ذائعة الصيت ، منها : كتاب الشفاء ، جمع فيه كل علوم الفلسفة السبعة ، ثم لخّصه في كتاب النجاة ،و منها أيضا : كتاب الإشارات و التنبيهات في المنطق و الفلسفة ، و كتاب الموجز الكبير في المنطق ،و الموجز الصغير في المنطق ،و قد كانت لابن سيناء في كتبه هذه مخالفات لأرسطو .
و الثاني هو أبو الحسن علي بن رضوان المصري ( ت 453ه) ، كان من كبار الفلاسفة الأطباء ، كثير الرد على أرباب طائفته ،و له كتب كثيرة . و ثالثهم ملك بلاد الروم ركن الدين بن قلج أرسلان (ت 600ه) ، كان ينتسب للفلسفة ، و يحمي رجالها و يكرمهم و يأويهم .
و من رجالها في القرن السادس الهجري : القاضي أبو بكر محمد بن عبد الباقي البغدادي ، المعروف بقاضي المارستان (ت 535ه ) ، كان عالما بعلوم الأوائل ، كالمنطق ،و الحساب ،و الهندسة . و الثاني شهاب الدين يحيى بن حبش السهروردي الحموي المقتول (ت 587 ه) ، كان جامعا للفنون الفلسفية ، و بارعا في أصول الفقه ، لكنه أحمق طياش ، منحل مغرور ، كان يقول : لابد أن أملك الدنيا ! ، و من مصنفاته : التلويحات في المنطق و الحكمة .

و أما رجالها في القرن السابع الهجري ، فمنهم الفيلسوف الأديب عبد اللطيف البغدادي (ت 629ه) ، كان طبيبا أديبا ، له كتاب : الجامع الكبير في المنطق و الطبيعي و الإلهي ، في 10 مجلدات . و الثاني هو : قاضي القضاة رفيع الدين عبد العزيز الجيلي (ت 642ه ) ، توسع في علوم الأوائل ، و تولى قضاء بعلبك و دمشق ،و لم يكن مستقيم السيرة .و ثالثهم أبو الفتح بن المبارك البغدادي (ت 645 ه) ، برع في الطب و الهندسة ،و الشعر و الأدب ، و أقرأ علوم الأوائل في داره .
و رابعهم عز الدين بن حسن الإربلي الضرير الشيعي (ت 660 ه) ، كان رأسا في علوم الأوائل ، و أقرأ الفلسفة في بيته للمسلمين و أهل الذمة على حد سواء ، لكنه كان فاسد العقيدة و السلوك . و آخرهم المتكلم المتفلسف نصير الدين الطوسي (ت 672 ه) ، كان وزيرا لملك المغول هولاكو خان ، و في زمانه أقام دولة للفلاسفة ، فبنى لهم مدرسة بمدينة مراغة و صرف عليها من أوقاف أهل السنة التي اغتصبها من بغداد ،و أغدق عليهم الأموال و الامتيازات . و نصر في دولته فلسفة الفارابي ،و ابن سيناء و الشيعة .

و أما حال الفلسفة اليونانية و رجالها في بلاد الغرب الإسلامي – المغرب و الأندلس- ، فإن الرأي العام السائد فيها كان يرفضها و يحاصرها في معظم الأحيان ، لكن ذلك لم يمنع من انتشارها بين طائفة من أهل العلم ، انتسبوا إليها و أحبوها و دافعوا عنها .
فقد وُجد للفلسفة موطن بمدينة رقادة بتونس على يد الأمير إبراهيم بن الأغلب (ت289ه) ، وذلك أنه أنشأ بها -على غرار الخليفة المأمون- بيت الحكمة ،و جلب إليها الفلاسفة و المصنفات الفلسفية من العراق و مصر و الشام ،و ألحق بها طائفة من القساوسة المت
المزيد---------------

أولا :ترجمة الفلسفة اليونانية إلى اللغة العربية :
تعود بدايات ترجمة الفلسفة اليونانية ، إلى زمن الخليفة العباسي أبي جعفر المنصور ( 136-158ه) ، الذي أمر بترجمة بعض الكتب القديمة . ثم توسع مجال الترجمة زمن الخليفة هارون الرشيد ( ت193ه ) عندما أمر الطبيب النصراني يُوحنا بن ماسويه ، بترجمة الكتب القديمة التي عثر عليها بمدينتي أنقرة و عمورية و سائر بلاد الروم ، و عيّنه أمينا عاما على عملية الترجمة من اللغات القديمة إلى اللغة العربية .

ثم توسعت أكثر في أيام الخليفة المأمون المعتزلي المتشيع ( 198-218ه) ، بشكل أكبر و منظم ، فأرسل إلى ملوك بلاد الروم يطلب منهم الكتب القديمة ، ليترجمها إلى اللغة العربية ، فأرسلوا إليه كتبا كثيرة ، من مصنفات فلاسفة اليونان و غيرهم من العلماء .
و معظم الذين تولّوا ترجمة الكتب القديمة إلى اللغة العربية ، هم من أهل الذمة ، و قلة منهم من المسلمين ، كالفيلسوف يعقوب الكندي ، و أما الذميون فمنهم : يوح
المزيد

لاتنسونا بالردود تقبلو تحيات المدير العام

_________________
منتديات الصالح
تدعوكم الى حمله معا لنشر الاسلام على شبكات الانترنت
avatar
المدير العام
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 97
نقاط : 257
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/08/2010
العمر : 25
الموقع : www.elsaleh.yoo7.com

http://elsaleh.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى